ملف حميد مجدي: كرونولوجيا للتهم والمتابعات

بروفايل
المحرر2 سبتمبر 2018آخر تحديث : منذ سنة واحدة
ملف حميد مجدي: كرونولوجيا للتهم والمتابعات
حميد مجدي مناضل سياسي، فهو عضو الحزب الاشتراي الموحد، وناشط حقوقي ضمن الجمعية المغربية لحقوق الانسان، وفاعل نقابي في صفوف المركزية النقابية الكونفدرالية الديمقراطية للشغل،
ارتبط اسم حميد مجدي بمعية رفاق اخرين من مدينة ورزازات بالحراك العمالي والشعبي الذي تم تأطيره نقابيا ضمن مجموعة ملفات اشتغل عليها الرفيق حميد مجدي ضمن الاطارات التي ينتمي اليها، حميد مجدي تم استدعاؤه من طرف النيابة العامة في 13 شكاية ، وتمت متابعته قضائيا في ستة تهم، وسيكون يوم 8 يوليوز شاهدا على سلسلة من المحاكمات التي تهدف الى ثنيه عن مؤازرة العمال وكافة الجماهير الشعبية بالمنطقة.
كرونولوجيا المتابعات القضائية خلال أربع سنوات الاخيرة:
1- بتاريخ 16 دجنبر 2010، أدانت المحكمة الابتدائية بورزازات الرفاق حميد مجدي و الحسان أقرقاب و عمر اوبوهو أعضاء الحزب الاشتراكي الموحد و مكتب الاتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل و الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بورزازات بعد إعادة التكييف لأجل إهانة موظف عمومي بسبب مهامه و المساهمة في مظاهرة بالطريق العام دون تصريح مسبق، و الحكم على كل واحد منهم  بثلاثة(3) أشهر حبسا موقوف التنفيذ و غرامة مالية قدرها 1200 درهم مع تحميلهم الصائر، تطبيقا للفصول: 55 و 109 و 120 و 121 و 263 من القانون الجنائي و الفصلين 11 و 14 و 25 من الظهير بشأن التجمعات العمومية، و مقتضيات المواد 1 و 3 و 256 و 287 و 365 و 366 و 367 من قانون المسطرة الجنائية. و ذلك  بناء على شكاية تقدم بها عامل إقليم ورزازات عبد السلام بيكرات. و قد أيدت محكمتا الاستئناف و النقض الحكم الابتدائي.( ملف عدد 245- 2010 ف)
2- بتاريخ 16 نونبر2012، تم إلقاء القبض على الرفيق حميد مجدي بمراكش بتهمة ” الحيازة و المتاجرة في المخدرات ( الكوكايين و الشيرا) طبقا لظهير 21- 05- 1974، و خرق الأحكام المتعلقة بحركة و حيازة المخدرات داخل دائرة الجمارك طبقا للفصول 279 مكرر و 279 مكرر مرتين و 181 و 213 من مدونة الجمارك”. و قررت المحكمة في هذا الصدد مراقبته قضائيا و إغلاق الحدود في وجهه و حجزت سيارته و جواز سفره و هاتفه المحمول إلى غاية تبرئته استئنافيا بتاريخ 10 فبراير 2014 ( ملف جنحي استئنافي عدد 1055- 2602- 2013 )، تجدر الإشارة أنه لم يتم لحد الآن القبض على منفذي هذه المؤامرة/ الجريمة رغم توافر صورهم و بصماتهم و هواتفهم لدى المحكمة و الأمن…إلخ !
3- بتاريخ 23 ماي 2013، و مباشرة بعد تبرئته ابتدائيا من تهمة حيازة المخدرات بالمحكمة الابتدائية بمراكش بتاريخ 22 ماي 2013، توصل الرفيق حميد مجدي بأمر من وكيل الملك بورزازات، باستدعاء من طرف الضابطة القضائية بورزازات – و التي عرضت عليه عشر شكايات و حققت معه بصددها طيلة اليوم، و صاغت بصددها 10 محاضر. و يتعلق الأمر بتسع شكايات تقدم بها تحت إشراف عامل إقليم ورزازات صالح بن يطو، باشا مدينة ورزازات و شكاية تقدم بها صاحب فندق دار الضيف بدوار تلمسلا بترميكت ورزازات. و ترتبط هذه الشكايات جميعها بالاحتجاجات السلمية التي دعت إليها الأجهزة التقريرية للكدش بورزازات من أجل تطبيق مدونة الشغل و قانون المناجم و دفاعا عن حقوق العمال و كرامتهم . و تتلخص هذه التهم الموجهة للرفيق حميد مجدي في: السب و الشتم و إهانة رجال القضاء والقوات المساعدة و رجال الأمن و الموظفين العموميين و السلطات العمومية و الإساءة لشرفهم و شعورهم و الاحترام الواجب لهم و تهديد الأمن العام بالمدينة و عرقلة حركة السير وإزعاج الساكنة و تنظيم مسيرات و وقفات دون تصريح مسبق و استعمال مكبر الصوت دون الحصول على ترخيص والتحريض على العصيان و تحدي السلطة المحلية و تحريض القوات العمومية و الأمنية وذلك خلال النضالات الاجتماعية التي نظمت بالتواريخ التالية: 13 أكتوبر 2011 – 25 أكتوبر 2012- 29 نونبر 2012 – 09 دجنبر 2012- 13 دجنبر 2012- 19 دجنبر 2012- 20 دجنبر 2012 – 27 دجنبر 2012 – 02 يناير 2013 – 03 يناير 2013.
4- بتاريخ 6 ماي 2014،  حكمت محكمة الاستئناف بورزازات غيابيا على الرفيق حميد مجدي بسنة حبسا نافذا و غرامة نافذة قدرها 500,00 درهم و على الرفيقين عمر اوبوهو و بوسلهام نصري بستة أشهر حبسا نافذا و غرامة نافذة ب500,00 درهم. و ذلك بعد إلغاء الحكم الابتدائي المستأنف الذي قضى بتبرئتهم، تطبيقا للفصول 399 و 400 و 401 و 402 و 403 و 405 و 406 إلى غاية 417 من قانون المسطرة الجنائية و فصول المتابعة. و ذلك على ضوء النزاع المفتعل بين مهنيي قطاع الطاكسيات الصغيرة و الكبيرة (ملف جنحي استئنافي عدد 190- 2013)
5- بتاريخ 22 ماي 2014، مثل الرفيق حميد مجدي مرة أخرى و الرفيق محمد مودود عضوي مكتب الاتحاد المحلي للكدش بورزازات و عدد من العمال الكونفدراليين، أمام المحكمة الابتدائية بورزازات  بتهمة ” عرقلة حرية العمل و إلحاق خسائر مادية بمال منقول الغير و السب غير العلني و فق الفصول: 288 و 400 و 401 من القانون الجنائي و المادتين 16 و 18 من قانون قضاء القرب” و ذلك بناء على شكاية تقدم بها صاحب فندق دار الضيف. تقرر النطق بالحكم بتاريخ 26 يونيو 2014 ثم أجلت المحكمة النطق به في هذا اليوم إلى غاية 10 يوليوز 2014
6- سيمثل الرفيق حميد مجدي مرة أخرى و الرفيق بوسلهام نصري أمام محكمة الاستئناف بورزازات يوم الثلاثاء 8 يوليوز 2014 على الساعة التاسعة صباحا و ذلك للبت في التعرض المرفوع ضد الحكم الغيابي الصادر عن المحكمة الاستئنافية بورزازات بتاريخ 6 يونيو 2014 و القاضي بسنة حبسا نافذا و غرامة نافذة قدرها 500,00 درهم في حق الرفيق حميد مجدي و بستة أشهر حبسا نافذا و 500,00 درهم غرامة نافذة في حق الرفيق بوسلهام نصري،من أجل التهديد و إحداث أضرار منقولة للغير.
رابط مختصر