الاشتراكي الموحد يثمن نجاح مسيرة 8 يوليوز ويسجل اعتزازه باستمرار المقاطعة ( نص البيان )

2018-08-15T00:21:26+01:00
2018-09-04T10:16:00+01:00
بياناترأينا
المحرر15 أغسطس 2018آخر تحديث : منذ سنتين
الاشتراكي الموحد يثمن نجاح مسيرة 8 يوليوز ويسجل اعتزازه باستمرار المقاطعة ( نص البيان )

بيان اجتماع المكتب السياسي بالرباط ليوم 15 يوليوز2018

اجتمع المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد بعد زوال يوم الأحد15يوليوز 2018 بمقره بالرباط، وتداول حول الأوضاع السياسية والاجتماعية المقلقة التي تمر منها بلادنا، والتي تدل مرة أخرى على صواب تحليلنا للأوضاع التي ما فتئت تتراجع؛ وتؤكد أن جميع الأقواس التي فتحت بعد حركة 20 فبراير 2011 قد تم إغلاقها. مما جعل البلاد تعيش أزمة خانقة خلقت حالة غريبة من الترقب، وأسقطت الوطن في الانتظارية التي يكمن مخرجها في تدشين مسار عميق ومتكامل الواجهات لإحداث الانفراج السياسي الذي يفتح للبلاد آفاقا واعدة يضعها على سكة  الاستقرار والأمن والتنمية.

وبعد التداول في مختلف القضايا ذات الصلة بتتبع المسار التطوري لفيدرالية اليسار الديمقراطي وما تعرفه العلاقات بين مكوناتها من تطور إيجابي وواعد بإنجاز المهام الوحدوية المطروحة علينا، مؤكدا كل ما ورد في بلاغ الفيدرالية الصادر يوم 12 يوليوز الحالي من مواقف،  سجل المكتب السياسي مايلي:

–   تثمينه العالي للنجاح الكبير الذي حققته مسيرة 8 يوليوز والتي عرفت مشاركة جماهيرية فاجأت الكثيرين باعتبارها لحظة نهوض شعبي جديد لقوى اليسار المناضلة في مغرب اليوم رغم كل أنواع التشويشات التي رافقت التحضير لها .. وتحيته العالية للحضور الوازن لأسر المعتقلين السياسيين والاستجابة الكثيفة للمواطنات والمواطنين الذين وفدوا بتلقائية ووعي نضالي من مختلف مناطق المغرب وجهات الوطن؛

–   تهنئته لمعتلقي حراك الريف وأسرهم الصامدة بنجاح مسيرتي 8 يوليوز بالدار البيضاء و15 يوليوز بالرباط ويجدد دعمه لكافة المبادرات التي تهدف إلى إطلاق سراح المعتقلين وإلغاء المتابعات والأحكام الظالمة الصادرة في حقهم وتحقيق انفراج سياسي حقيقي في أفق بناء الديمقراطية وتحقيق العدالة والإنصاف للأفراد والجماعات والمناطق والجهات؛

–   تحيته لهيئة الدفاع على كفاءتها ونضاليتها واستماتتها في الدفاع عن الحريات والحقوق وعلى ماقدمته من توضيحات ودروس وعبر خلال ندوتها الصحفية الناجحة صباح يوم الاثنين 9 يوليوز بدار المحا مي بالدار البيضاء؛

–   استنكاره القوي لما تتعرض له الرفيقة نبيلة منيب الأمينة العامة للحزب من حملات منسقة تستهدف النيل منها ومن الحزب، والمكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد إذ يسجل باعتزاز مختلف أنماط التعبيرات المساندة للرفيقة الأمينة العامة؛ وأشكال التضامن الواسع معها من رموز النزاهة والنضال الحقوقي في بلادنا بل وخارجها، فإنه يشجب بكل قوة مضمون وشكل الهجوم المسعور المتعدد الأوجه ويعتبره موجها ضد الحزب وخطه السياسي ومواقفه وليس الأمينة العامة وحدها. وأن الجهة التي مارست هذا الهجوم ليست إلا ساعي بريد أوصل رسالة لن تزيدنا إلا إصرارا على التشبث بخطنا السياسي، وضمنه دعم نضالات الحراكات الشعبية السلمية، ورفع الصوت عاليا للمطالبة إلى جانب القوى المناضلة في وطننا من أجل إحقاق الحقوق كاملة بما فيها الحق في التعبير عن الرأي الحر؛

–   خلص المكتب السياسي إلى تسجيل اعتزازه  باستمرار المقاطعة الشعبية لبعض المواد بعد أن أخذ منه هذا الموضوع حيزا مهما من هذا الاجتماع ونوقش من جميع الجوانب وطرحت مختلف وجهات النظر. وبالمناسبة  يؤكد مرة أخرى ثبات موقفه وموقف الحزب قاطبة من دعم المقاطعة كتعبير شعبي يسعى إلى حماية المواطنات والمواطنين من شره الغلاء، وجشع الليبرالية المتوحشة، والدفاع عن القدرة الشرائية للمواطنين الذين اكتووا بنار الغلاء والاحتكار وواجهوه باحتجاجاتهم السلمية ومبادراتهم النضالية الذكية وضمنها المقاطعة ، والتنديد مجددا بالزواج الغير شرعي بين المال والسياسة وإعدام مؤسسات المنافسة واستمرار الاختيارات اللاشعبية واللاديمقراطية التي تزيد من اتساع الفوارق الاجتماعية والمجالية؛

كما يدعو كافة مناضلات الحزب ومناضليه إلى مزيد من اليقظة والحذر مما يحاك حولنا والارتقاء إلى ما تتطلبه المرحلة من التلاحم والتآزر والالتزام بمواقف الحزب والدفاع عن مشروعه. والتوجه المثابر إلى إنجاز المهام والاضطلاع بالمسؤوليات التي تطور الحزب وتقوي فيدرالية اليسار الديمقراطي .

 

                                                               المكتب السياسي

رابط مختصر