هذه مواقف الحزب الاشتراكي الموحد بكلميم من أهم القضايا التي تشغل بال الساكنة بالمنطقة

بياناتفروع
المحرر17 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
هذه مواقف الحزب الاشتراكي الموحد بكلميم من أهم القضايا التي تشغل بال الساكنة بالمنطقة

بيان المكتب المحلي للحزب الاشتراكي الموحد بكلميم

عقد الحزب الاشتراكي الموحد بكلميم مجلسا  إقليميا تدارس خلاله الوضع التنظيمي للحزب  ووقف  الحاضرون على وضع الشأن لعام المحلي المتسم بالتردي على كل المستويات وبغياب الإرادة السياسية  الحقيقية لفك العزلة والهشاشة عن الإقليم ، خصوصا مع اكتمال سيناريو  الجهة وما  آل إليه إخراج سيناريو المكتب  الجهوي  بعد طول  مخاض  وفراغ  سياسي  مخدوم وفي ظل غياب تام لأي مشروع تنموي يجيب على المعضلات الاجتماعية وعلى رأسها عطالة الشباب  المتفشية  حيث  اختار جزء منهم  مضطرين الى ركوب قوارب الموت التي أودت بالعشرات  غرقا  وبشكل متزايد  ناهيك عن تفشيالجريمة والانحراف  وغياب الامن  في  الأحياء والمداشر وهو مانبهنا اليه  وحذرنا منه إبان الإنتخابات التي شهدت تجاوزات  تكرس فشل الخيارات المعتمدة.

إن الحزب الاشتراكي الموحد بكلميم  مافتىء يحمل مسؤولية الوضع المتردي على كافة المستويات الى جمود أداء المجالس المنتخبة  وسلطات الوصاية السلبية  التي تساهم بسياسة  الإلهاء  المتبعة بدل الإنخراط الفعلي في تحقيق مطالب الساكنة الإقتصادية والإجتماعية والثقافية والترفيهية  اللازمة ..

واما م هذا الوضع  ،وبعد نقاش مستفيض لهذا المآل  المتخلف بالمنطقة فإن المجتمعين  يعلنون للرأي العام المحلي والوطني ما يلي :

  • أولا : نحمل المسؤولية كاملة للأحزاب الممثلة في المجلس الجهوي على تنازلهـا المخدوم دور هذا الاخير في ممارسة اختصاصاته الموكولة له وفتح المجال لسلطات الوصاية لتنوب عنه في التدبير المباشر ، وممارسة سياسة الإلهاء بدخولها في صراعات مصالحية ضاربة عرض الحائط بمصالح المواطن وانتظاراته .
  • ثانيا : نطالب بفتح تحقيق في جريمة تهريب البشر المتكررة والتي راح ضحيتها عشرات الشباب والأطفال والنساء الأبرياء غرقا في عرض المحيط .
  • ثالثا : نندد باستمرار جرائم نهب المال العام وتسخير المؤسسات خدمة لمافيا الانتخابات وخنق كل المبادرات الجادة ومحاصرتها وتجميد كامل للمشاريع التنموية ذات الطبيعة الإجتماعية الضامنة للحق في الشغل والصحة والسكن  والترفيه  ومحاربة الآفات المنتشرة  في مجالات الفلاحة وتربية الماشية  ودعم  الفلاح في المواسم الجافة المتوالية  في زمن المسابح الشكلية  المغلقة  والقاعات  الممنوعة  على العمل الجمعوي  والسياسي الجاد.
  • خامسا : نطالب المسؤولين بالتسريع في أعمال بناء المستشفى الجهوي وتحسين الخدمات في الحالي الذي يفتقد لكل مقومات ومواصفات الاستقبال للاستشسفاء المناسب، كما نطالب بعدم الالتفاف على مطالب مؤسسة  الجامعةبخلق كلية متعددة التخصصات  على الورق والاكتفاء بكلية الإقتصاد ذات التخصص الواحد  كواقع مفروض.،مع تحرير العقار من القرارات المتخلفة والمماطلة  في وجه الوداديات السكنية  وفي أحياء متفرقة  جرداء..
  • سادسا: ندعو في الحزب الاشتراكي الموحد بكلميم كل الإطارات المناضلة وكل الغيورين والضمائر الحية للانتظام في جبهة موحدة لمواجهة العبث الذي يعيشه الإقليم والجهة من عبث ” المنتخبين” وعبث السلطات في التعاطي الأصم مع مطالب الجهة وحاجياتها. الملحة في الخروج من التخلف المفروض عبى كافة المجالات..
رابط مختصر