بلاغ اجتماع الهيئة ليوم الخميس 12يوليوز

2018-07-14T15:17:48+01:00
2018-08-30T15:49:30+01:00
فيدرالية اليسار الديمقراطي
المحرر14 يوليو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
بلاغ اجتماع الهيئة ليوم الخميس 12يوليوز

فيدرالية اليسار الديمقراطي
الهيئة التنفيذية

بلاغ اجتماع الهيئة ليوم الخميس 12يوليوز :

اجتمعت الهيئة التنفيذية لفيدرالية اليسار الديمقراطي بعد زوال يوم الخميس 12 يوليوز 2018 بمقرها بالدار البيضاء وناقشت مختلف القضايا المرتبطة بالوضع السياسي العام بالبلاد وتابعت المهام التي حددتها في سياق النهوض بمهامها المتعلقة بالاندماج وإعادة بناء اليسار المغربي، ومستجدات الحراك الاجتماعي وتطوراته الأخيرة، وأكدت في نهاية اجتماعها على ما يلي :

تسجل اعتزازها الكبير بالنجاح الذي حققته مسيرة الشعب المغربي ليوم 8 يوليوز بالدار البيضاء، وتثمن عاليا الحضور الوازن لأسر المعتقلين السياسيين والحضور الكمي والنوعي الكثيف للمواطنات والمواطنين، والذين وفدوا بتلقائية ووعي نضالي من مختلف جهات الوطن، بتعدد مشاربهم وانتماءاتهم وأعمارهم، وتنوه بمختلف التنظيمات واللجن التي سهرت على التحضير الجيد والتنظيم المحكم للمسيرة مما وفر لها شروط النجاح؛ وأعطاها زخما شعبيا من اجل عدالة مطالب الحراك وإطلاق سراح نشطائه وتحقيق الملف المطلبي للساكنة.

تنوه بدعوة المعتقلين وأسرهم إلى تنظيم مسيرة 15 يوليوز والمشاركة فيها بالرباط، دعما للأسر وللنضالات الشعبية السلمية، وخدمة لتحقيق هدف إطلاق سراح المعتقلين السياسيين على خلفية الحراكات الشعبية وإبطال الأحكام الظالمة؛ والمتابعات الإنتقامية تمهيدا لخلق أجواء انفراج سياسي حقيقي يتيح للوطن الاستقرار المنشود.

تشدد على أن مواقفها واضحة في دعم كل المبادرات المسؤولة لتحقيق مطالب الحراك الاجتماعي، ومعارك إطلاق سراح نشطائه، وفي هذا الإطار لا يمكن إلا أن نكون في دينامية أية مبادرة لإطلاق سراح معتقلي الحراك، وتؤكد مساندتها المطلقة للأسر والمعتقلين، ليس فقط في النزول للمسيرات، بل في كل المبادرات المسؤولة، ونخبر الرأي العام وأهالي معتقلي الحراك اننا سطرنا برنامجا نضاليا وترافعيا، بأبعاده الميدانية والسياسية والمؤسساتية والحقوقية مع بقية الاطياف الديمقراطية من أجل مقاربة عادلة لملف الحراك الاجتماعي ومطالبه العادلة وفي مقدمتها إطلاق سراح نشطائه.

تدين مختلف التصريحات والتهديدات والانزلاقات الداعية إلى زرع الحقد بين اطياف المجتمع المغربي وشيطنة وتكفير المناضلات والمناضلين، وتسجل تضامنها مع الرفيقة نبيلة منيب الأمينة العامة للاشتراكي الموحد التي تتعرض لحملة مسعورة رخيصة ومنسقة تزامنت مع الحملات المسعورة التي خاضتها بعض التيارات وأقلامها المسمومة المتقاطعة مع الحملات المخزنية، في محاولات بائسة لإفشال مسيرة 8 يوليوز، والنيل من نبل وشرف قيم اليسار واليساريين، وصلت حد التهديد والترهيب والمس بالسلامة البدنية للمناضلات والمناضلين.

الهيئة التنفيذية.
فيدرالية اليسار الديمقراطي.

رابط مختصر